رمزية الخمر في ديوان (شراب الوصل) للشيخ محمد عثمان عبده البرهاني

:اسم الباحث
أ.الوسيلة إبراهيم محمد درار
:مجال البحث
آداب
:نوع البحث
1
:لغة البحث
عربى
:تأزيخ البحث
1-1-2011
ملخص البحث عربى
      تهدف هذه الدراسة إلى بيان ما ترمز إليه الخمر عند الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني ، وللوصول إلى هذا الهدف ؛ قمت بدراسة استقرائية للخمر في ديوانه المعروف بـ (شراب الوصل) ومن ثم توصلت إلى جملة من النتائج :
أولاً – لم يكن للشيخ محمد عثمان عبده البرهاني مطولات خمرية كما عند كثير من أدباء الصوفية .
ثانياً – ذكر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني من اسماء الخمر : ” الراح ، والسلسبيل حقيقة والشراب والكأس والسكر مجازاً” .
ثالثاً – يقترن بذكرالخمر مصطلحات أخرى مثل : ” الصحو ، والغيبة ، وغيرهما .
رابعاً – صرح الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني عند ذكره الخمر بأنها خمر خاصة ليست كخمر غيرهم وهي رمز للحب الإلهي وللأحوال الصوفية .
خامساً – يؤكد الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني دائماً عند ذكره الخمر أن منهجه هو القرآن وأن الله هو وجهته .
سادساً – عند المقارنة بين الخمر كما في في ديوان (شراب الوصل ) والخمر الأخرى الحسية المعروفة ـ نجد أن خمر (شراب الوصل ) الآتي :
1-  يمكن أن ينتشي شاربها بقطرة واحدة منها .
2-   تغرق كل شاربيها في الهوى .
3-  لا يندم شاربها .
4-   بها يكون الهناء والراحة .
5-   بها سر يسمو بالروح .
ملخص البحث انجليزي
Wine as symbol in the poetry in ” Drinking of Intimation ”        This study aims at explaining what the wine refers at according to Sheikh Mohamed Osman Abdu Elborhani . And to achieve this goal , the researcher studied deductively the wine in this poetry book which is known as” Drinking of Intimation ” and comes out with the following results:
First : There is no long poems that Mohamed Osman Abdu Elborhani has  in this case as the other Sophism poets .
Second : Mohamed Osman Abdu Elborhani names some of the wine names such as “Elrah” and  ” Elsalsabeel” as fact , and : “the cup , and  the drunken as metaphor .
Third : There are other terms that are related to ” the wine” such as “Elsahu” , ” Elghaibah” and others .
Forth : Mohamed Osman Abdu Elborhani declares that  this wine of his , is           a special wine which is not that wine of the others.It refers to the ” Love of God ” and to the situations of sophists .
 Fifth : Mohamed Osman Abdu Elborhani always mentions that , when talking about wine , his way is the Coran and that his direction is towards the God .
Sixth : when comparing between the wine in his poetry book ” ” Drinking of Intimation ” and that wine known to every one , are find that the wine which the poet mentions refers to the following :
1-The one who takes this wine finds deliciousness from only one drop .
2- Sinking the takers of it in “Love “
3-The drinker does not feel repentance .
4-With it there is happiness and rest .
5-It has secret that makes the soul in height .
التوصيات
النتائج
في خاتمة هذه الدراسة يمكن إيجاز ما توصلت إليه في الآتي :
أولاً –  أن المصطلحات : الخمر، السكر و الشراب ـ عند الصوفية ـ هي لشيئ واحد، وأنهم ـ أي الصوفية ـ يرمزون بها إلى : الغيبة، استيلاء سلطان الحال، غليان وهيام القلب عند معارضات ذكر المحبوب، الدهشة في مشاهدة جمال المحبوب ، طرب الروح، علم الأحوال … وأنَّ هذا السكر الاصطلاحي أصبح خاصاً بأصحاب المواجيد .
ثانياً – صرح الصوفية في ذكرهم للخمر بأنها خمرٌ خاصة ليست كخمر غيرهم ، وهي رمز لمواجيدهم وحبهم الإلهي وأحوالهم .
ثالثاً – أنَّ الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني لم يكن له مطولات خمرية كما عند كثير من أدباء الصوفية أمثال ابن الفارض وغيره، بل نجده قد مال للإيجاز، بل نجد ذكره الخمر لا يتجاوز البيت الواحد في القصيدة ذات الموضوعات المتعددة.
رابعاً – ذكر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني من أسماء الخمر، الراح ، السلسبيل ، الشراب ، كما ذكر الكأس وأراد بها الخمر، وذكر السكر وأراد به الخمر أيضاً .
خامساً – يقترن بذكر الخمر مصطلحات أخرى مثل الصحو ، الغيبة، السكر …
سادساً – عند المقارنة بين خمر المتصوفة كما في ديوان (شراب الوصل)، والخمر الظاهري الحقيقية الحسية المعروفة ـ نجد الآتي :
1- الخمر التي ذكرها الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني يمكن أنَّ ينتشي شاربها بقطرة واحدة خلافاً للخمر الأخرى المعروفة .
2- أن خمر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني تُغرق كل شاربيها في الهوى.
3- أنَّ الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني يؤكد دائماً عند ذكره الخمر أنَّ منهجه القرآن ، وأنَّ الله هو وجهته ، بينما الشيطان هو وجهة شاربي الخمر الأخرى .
4- أن من فعل تلك الخمر التي ذكرها الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني أن شاربها لا يندم ، بينما شارب الخمر المحسوسة الأخرى ربما ندم .
5- أن خمر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني بها يكون الهناء .
6- أن خمر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني تجعل شاربها يهيم .
7- أن ما تفعله خمر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني  أنَّها تريح .
8-أن لخمر الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني سراً يسمو بالروح .
مكان النشر
مجلة جامعة شندي _العدد التاسع