نتائج حفريات جامعة شندي في موقع قلعة شنان

  • اسم الباحث: أ.أحمد حامد نصر حمد
  • مجال البحث: الآداب
  • نوع البحث:
  • لغة البحث: اللغة العربية
  • تاريخ النشر: 1-1-2011

ملخص البحث

لقد ألزمت التطورات التي حدثت في علم الآثار الإفريقي مؤخراً ـ الدارسين على ربط النظرية الأثرية بالعمل الحقلي ، خصوصاً وأنه قد حدثت تطورات مختلفة في المناهج العلمية لعلم الآثار بصورة عامة ؛ مما أظهر الحاجة لمنهجية جديدة في علم الآثار الأفريقي.
       وقد أوجب الموقع الجغرافي المميز لجامعة شندي ، وهو واحد من أهم المناطق الأثرية في السودان ، والمعروفة آثارياً بنطاق شندي الآثاري ـ أن تغطي الأعمال الآثارية التطبيقية ما يفوق 50%  مما يتلقاه طلاب قسم الآثار والمتاحف بالجامعة ؛ ولذلك فإن طلاب السنة النهائية (المستوى الرابع) يقومون بإجراء حفريات مكثفة في موقع قلعة شنان ، وفقاً لمتطلباتهم الدراسية  لنيل درجة البكلاريوس في الآثار والمتاحف.
      وهذه الورقة تحاول إلقاء الضوء على النشاطات العلمية التي ينفذها طلاب الجامعة في الموقع، للتعرف على بعض مشكلات علم الآثار السودانية بصورة عامة ، والمتعلقة منها بقضايا فترات ما قبل التاريخ بصورة خاصة ؛ وذلك اعتماداً على مناقشة نتائج البحث العلمي المتوفرة من خلال نتائج الحفريات التي أجراها القسم في الموقع لمدة عشر سنوات ؛ لإبراز أهميته بالنسبة لفهم قضايا فترات ما قبل التاريخ المتأخرة في السودان.

ملخص البحث انجليزي

          The development of the African Archaeology recently had convinced scholars to link Archaeological theory with the field work, specially these methods have been developed practically to achieve the new methods in different fields of Archaeology.
Since in geographical location of Shendi University is one of most important Archaeological district of Sudan (Shendi Archaeological Reach).
The students department covers 50% of their studies with different methods of the field work. Hence, students of the final (fourth level) carries intensive excavation at Qalaat Shanan according to their duties for graduation.
This paper tries to shed lights on the scientific activities on the site . The students and the University in the field of Sudan Archaeology, in general and in the field of prehistoric Sudan in specific.
This will be basically through discussing the ten years result of the material remain on Qalaat Shanan, to explain the importance of the site in the field of the studies of Sudan late prehistoric.

التوصيات

النتائج

        نستخلص من الوضعية الجغرافية والمخزون الأثري لموقع قلعة شنان، مدى أهمية منطقة شندي لانتشار ثقافة العصر الحجري الحديث واستمراريتها الثقافية ، حيث دلت الآثار المادية على جاذبية منطقة شندي من المناخ والبيئة والطبوغرافية لمستوطنات حقبة الهولوسين الأوسط والمتأخر، ويعطي الموقع مؤشرات آثارية على تمدد المستوطنات السكانية وتطور مجتمعاتها وارتباطها ببعض المستوطنات التي ظهرت في البطانة الغربية ، وحول منطقة التراجمة وكبوشية وشرقها، وانتشرت هذه الثقافة حول نهر عطبرة ، تتجانس محتوياتها الأثرية أحياناً وتتباين أحياناً أخرى ، كما أظهرت الاختلافات الجغرافية تأثيرها في اختلاف البنية الأثرية ، ولعبت البيئة والمناخ ، وطبيعة الأرض الدور الأعظم في نشؤ تلك المستوطنات وانهيارها. (Geus.1984, Marks and Mohammed-Ali.1991, Haaland and Magid.1995 and Sadig.2008 -2010).
        على الرغم من وفرة الأدلة الأثرية الداعمة للتكهن بحجم مستوطنة العصر الحجري الحديث ، وطول عمقها التاريخي في موقع قلعة شنان ـ ما زالت الأسباب التي أدت إلى انهيارها ، وحجبت تطورها دون أن تصبح مدينة ، ودولة ذات حضارة ـ أمرأً غامضاً ؛ كما أن عدم الامكانيات المعملية في تحليل وتوريخ بعض البقايا الأثرية ، يمثل عائقاً في تفسير قضايا مهمة لهذه المستوطنة ، خصوصاً توريخها معملياً والتعرف على نوعية الحيوانات والنباتات التي اعتمد عليها إنسان المنطقة، مدجنة أم برية ، وهذه هي المسائل التي تعكف منهجية الدراسة عليها في المواسم القادمة، إضافة إلى محاولة التعرف على الروابط الثقافية للموقع بمثيلاته في بقاع السودان الأخرى وعلاقته بالفترات السابقة واللاحقة له، في محاولة لصياغة رؤية علمية مدعمة بالتحاليل المعملية عن أهمية مستوطنة العصر الحجري الحديث في قلعة شنان ، ودورها في كشف عجلة التطور الثقافي في تاريخ السودان القديم.

مكان النشر

مجلة جامعة شندي – العدد العاشر