La formation d’un militant syndicaliste selon Zola.

تفاصيل البحث
:اسم الباحث
ادم ايمن
:مجال البحث
:نوع البحث
1
:لغة البحث
عربى
:تأزيخ البحث
1-1-2010
ملخص البحث عربى
شهد القرن التاسع عشر تقلبات اجتماعية وسياسية واقتصادية انعكست سلباً وإيجاباً علي مجمل الحياة الفرنسية  فأنبري لدراسة هذه الأوضاع المتقلبة من عمر الدولة الفرنسية الكاتب المعروف أميل زولا الذي تدرس إلي الآن إعماله الأدبية في مختلف المراحل الدراسية في فرنسا التي استفادت أيما فائدة من كتابات هذا الروائي في بناء الدولة الفرنسية الحديثة.
من جانب أخر نجد إن واقعية هذا الكاتب أهلته أن يتبوأ ركب ما يسمي المدرسة الواقعية?الطبيعية والتي اتضحت ملامحها الفكرية والأدبية في نهاية القرن الثامن عشر، ويعود الفضل في هذا النجاح في المقام الأول إلي الكاتب أميل زولا. فتجسدت ملامح هذه المدرسة الرائدة في عمله الخالد جرمينال الذي يعتبر موسوعة اجتماعية وسياسية واقتصادية متكاملة.
فلذا هذا البحث بصدد دراسة رواية جرمينال التي تتناول كيفية تأهيل أو تدريب الشخصية النضالية لكي تواجه الرأسمالية التي كانت بمثابة القوة المهيمنة أتبان تلك الفترة.                                             ومن جانب أخر يرمي البحث إلي توضيح دور النقابات العمالية في النضال ضد الطبقة الرأسمالية المتسلطة.
وبما أن الشخصيات هي مكون أساسي لأي عمل أدبي فأن هذه الدراسة تركز علي محور الشخصيات السياسية أو النقابية ودورها في محاربة الظلم الواقع علي كاهل الطبقة الفقيرة:
فشخصية ‹راسيناقر›  تمثل المذهب الاجتماعي المتصالح وشخصية ‹ سوفقرين› تمثل المذهب الفوضوي الإرهابي وأما شخصية ‹ أتين› فتمثل المذهب الماركسي. وتبين الدراسة فشل هذه المذاهب وممثليها في التغلب علي الرأسمالية،  فنجد أن الطرح الماركسي ما هو ألا مجرد وهم وذلك نسبة لفلسفته المادية التي تنكر كل ما هو روحي وعقلاني، ونجد أيضاً أن الطرح الاجتماعي لا يخدم قضايا الفقراء بسبب طرحه الضعيف،  ونجد أخيراً أن الطرح الفوضوي أو الإرهابي قد فشل وذلك لاعتماده علي منهجية القتل والدمار {الإرهاب}.
ملخص البحث انجليزي
التوصيات
النتائج
مكان النشر
مجلة جامعة شندي